هذا الاستايل من تصميم شبكة الصقر ::  http://www.sakr1.com     هذا الاستايل من تصميم شبكة الصقر ::  http://www.sakr1.com
العودة   منتديات دبلا > •»◦--◦ı[ ســاحة الـشـعر والـثـقـافــة ]ı◦--◦«• > ¨°o.O ( ملتقى الثقافة العامة ) O.o°¨
اسم العضو
كلمة المرور
   
 
آخر 10 مشاركات
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
شجرة الأنساب لأهل دبلا

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
نبذة عن العباقرة الذين ابتكروا الأطراف التعويضية

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
والدعوة عـــــــــــــامة

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
الدكاترة الدبلاويين زمان وهسه

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
خريجى كلية القانون

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
اللهم ارحم عثمان على محمد خير ولد فاطمة خليلى

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
الحسن احمد عبد الكريم

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
عريس المنتدى باشمهندس سعد ع خيرى

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
خريجون وخريجات من الجامعات والمعاهد (من دبلا)

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
الإستـراتيجيــــــــــة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-15-2014, 05:09 PM   رقم المشاركة : 11
 
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية خالد عبدالله محمد
 







خالد عبدالله محمد غير متواجد حالياً

افتراضي

كدي تخيل إنك تعود وتلقى بيتك سكنو واحد غيرك وزوجتك اتزوجها صديقك وأولادك بينادو غيرك (( أبي)) ..
فيلم في غاية الروعة .. وأجمل ما فيه إنو الاحداث تكتم انفاسك ولا تنتهي لقطة إلا وتأتي الأخرى لتتركك بين الاندهاش والحسرة .. مجموعة من المشاعر المتناقضة ..
هنا تكون الحبكة الدرامية ويكون السيناريو .. هنا تكون براعة المخرج الذي ينقلك من مجرد مشاهد إلى مشارك في الفيلم ..
هذا هو الفرق الكبير الذي سبقنا به هؤلاء ..
اذا أردت أن تستفيد منهم فقط شاهد افلام الواقع المجتمعي وسترى روعة هؤلاء ..
افلام الغرب مدارسها كثيرة .. أختر لنفسك مدرسة تستفيد منها وابتعد قدر المستطاع عن أفلام الآكشن التي تلهب حماسك للقتل والتدمير والأذية والانتقام .. حتى لو كان لكل ذلك مبرر ..
مشاهدة طيبة لكم :







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

"إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (103)

صدق الله العظيم

 

رد مع اقتباس

قديم 10-07-2014, 12:11 PM   رقم المشاركة : 12
 
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية خالد عبدالله محمد
 







خالد عبدالله محمد غير متواجد حالياً

افتراضي

صبح صبح ..
الحق يقال .. بأن مخاطبة النفس وبصوت عالى نوعا من العلاج ..
((صرخة نملة )) فيلم مصري اجتماعي يناقش قضية مجتمعية .. واصدقكم القول بأن الجراءة المصرية في مناقشة القضايا قد تلفت الناس لبعض الظواهر السالبة و الإيجابية في آن واحد .. وهذا ما نفتقده نحن .. حتى في نقاشاتنا نظهر خلاف ما نبطن .. واذا أردنا توجيه لوم لأحدنا لا نستطيع توجيهه مباشرة .. ندور حول مواضيعنا بلا طائل ولا فائدة ..
إحدى العضوات اللاتي كن يزيين المنتدى .. كان أحد أسبابها لترك المنتدى أننا نظهر فقط السوالب ونهاجم الناس ونقلل من شأن البعض !!! فقلت لو قلتي هذا الموضوع في المنتدى وفتحتي نقاشا لوجدتي اجابات شافية بأن المنتدى ((مجموعة خيارات ومقتطفات بها الصالح وبها الطالح .. ننتقد فيه كسل الآخرين من أجل ايقاظ روح العمل فيهم .. نقلل من شأن البعض لرداءة استجابتهم واختيارهم للتثبيط شعارا بل وسلبيتهم المفرطة التي تؤثر على العمل الاجتماعي .. فكما يوجد شكر وتقدير يوجد لوم وتوبيخ وإلا لما كانت هنالك حياة .. الأضداد سمة أساسية في الحياة ..

وعودا على ((صرخة نملة)) .. كما أسلفت هو عمل درامي مصري .. يكشف عن اوضاع وصل إليها المجتمع بسبب ديكتاتورية الحكومات والفساد بشتى انواعه .. صحيح أنه لم يعالج القضية لكنه جعلنا نتحسس الجرح ..
... للموضوع شأن فإبقوا معي نناقش :







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

"إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (103)

صدق الله العظيم

 

رد مع اقتباس

قديم 10-07-2014, 04:45 PM   رقم المشاركة : 13
 
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية خالد عبدالله محمد
 







خالد عبدالله محمد غير متواجد حالياً

افتراضي

.. قدم بطل القصة من العراق بعد الحرب عليه وتدهور الوضع فيه .. حيث خسر كل شيء .. عاد وكأنه لم يغادر مصر .. ليجد نفس الوضع المزري الذي هاجر من أجل تغييره .. ولم يجد زوجته وابنه في انتظاره كما توقع .. فبدأ في رحلة البحث عنهم .. خلال رحلة البحث هذي دارت العديد من الأحداث التي شكلت عمود الفيلم
جسد المخرج الحالة بطريقة رائعة في المباني العشوائية المتهالكة .. الكتل البشرية التي تعيش وسط المجاري .. بلا أدنى معايير الإنسانية .. المشاكل التي يواجهها السكان حيث تم فصل المياه عنهم لكي يهجروهم ولكن اتحادهم كان أقوى .. اختار بطل الفيلم أن يذهب إلى محافظ المنطقة الذي اعتلى المنصب بسبب دعم السكان له .. ذهب إليه ليخبره عن الحال لعله يساعدهم في توصيل المياه والكهرباء و يعينهم على العيش .. وهناك يستطيع المحافظ استمالته للعمل معه بوعد تمكينه لمساعدة السكان .. لكنه يغرق وبلا تفكير في حبائل المحافظ الماكرة الذي اتخذه ساترا لبيع أراضي لمستثمرين ليكون هو في مواجهة القضاء ..
تدور الاحداث بين كوميديا وتراجيديا .. قد تكون الحبكة الدرامية ليست بالمهارة المطلوبة لكن الجراءة في مناقشة القضية هو ما جعل من الفيلم جميلا ..
تقوده خطاه إلى احد البارات ظنا بأن ذلك سوف يجعله يتناسى .. ويفرهد حياته مؤقتا ولكن يتفاجيء بما خلخل حياته واعاده للألم من جديد .. زوجته التي كان يبحث عنها .. كانت من ضمن بائعات الهوى بالبار .. عندها فقط عرف أنه يهرب إلى حتفه ليس إلا .. كانت الصدمة أكبر من قدرته .. جرى بين الاثنان حوارا حزائني وانتهى بأنه لن يستطع أن يعيش معها وأن يغفر لها ..
بدأ في البحث عن ابنه وبإصرار حتى وجده مع جده الذي كان يجبره على العمل من اجل توفير لقمة الرزق للاثنان .. فأخذه منه ليعيش معه على وعد بأن يجعل من حياته أسعد ..
سلبية السرد كانت في أنه كان يبدأ القصة ولا ينتهي منها .. يترك الحبال كلها متدلية بلا رابط .. لم يحل أي قضية أو يساهم في حلها .. لكنه نجح في تسليط الضوء .. بأن هنالك فئات قد تختار العمل الخطأ ليس رغبة ولكن احتياج ..
أيضا من الرموز التي ناقشها .. السلطة الديكتاتورية والقسوة في التعامل مع المواطن .. حيث كانت هي قلب الفيلم .. الإذلال الذي تعرض له في السجن .. والشعار الذي فرضه عليه مدير الأمن بأن يكون كالنملة يختار الأمكان الضيقة ويترك الطريق الواسع حتى لا يدوس عليها المارة .. لكنه لم يستطع أن يكون نملة وكرر ثورته على الوضع حتى صار هدفا لانتقام السلطات .. وبدأت المطاردة والهروب .. لكنه كان حريصا أن يوصل صوته لرئيس الدولة .. فانتهز فرصة مرور موكب الرئيس ليخترق الحشود متجها نحوه ومعه ورقة بها شكواه .. وقبل أن يصل إليه قتلته قوات الحماية لتسقط الورقة ويمر الرئيس ويسقط هو صريعا وهو يصرخ .. لينتهي الفيلم .. وكأنما يقول لك الكاتب كونوا مثل النملة .. اختاروا الأماكن الضيقة واتركوا الأماكن الواسع لأهل القوة .. حتى لا يدوسوا عليكم بأحذيتهم حيث لن يسمع أحد صراخكم ..







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

"إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (103)

صدق الله العظيم

 

رد مع اقتباس

قديم 10-30-2014, 05:01 PM   رقم المشاركة : 14
 
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية خالد عبدالله محمد
 







خالد عبدالله محمد غير متواجد حالياً

افتراضي

الدنيا دار ممر وليست دار مستقر .. وكما قال خير البشر عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم بأن حياة الإنسان فيها إلا كراكب استظل تحت شجرة هذه الشجرة هي الدنيا .. والشخص المتميز هو الذي يترك أثرا بمعنى (( لو تركت سبيلا تحت هذه الشجرة ليشرب منه الناس والدواب )) تكون قد تركت اثرا مفيدا يذكرك به القادمون من بعدك وقد يكون لك صدقة جارية تنفعك بعد الممات ...
لذلك أهلي العزاز اللذاذ .. أعلم أن فيكم من يقرأ مشاركتي .. لذلك فإني أنصحكم بأن لا تنتظروا احدا فالعمر لا ينتظركم .. قدموا ما عندكم لصالح البشرية من بعدكم .. والله نحن نتميز عن غيرنا بأننا اذا دعا داعي الجهاد لن نهن .. ولكننا كسولين ومتباطئين ولا نعرف قيمة أنفسنا .. لو أننا بدأنا في جمع كل المعلومات المكونة لدبلا ثم بدأنا في رسم خارطة العوائل دون استثناء ثم بدأنا من الآن في تجميع المعلومات اللازمة دون تحيز أو عنصرية او انتماء .. فقط انتماء كونك دبلاوي .. ثم جمعنا كل هذا الجهد في مكتب تنفيذي مبسط مكون من الجميع .. وبدأنا في تجميعه في كتاب صغير يحفظ لنا حقنا في أننا جزء هام في الوطن وفي تاريخ هذا الوطن .. ثم مررناه للأجيال التي تأتي من بعدنا ليواصلوا ما انقطع ويجمعوا كذلك المعلومات المتوفرة حتى يكون لنا تاريخ قوي مستمد من ركائز أساسية ومن دلائل ثابتة متفق عليها .. نكون بذلك قد خلقنا لنفسنا تاريخا نستطيع أن نفتخر به .. الآن هنالك حمى شديدة بين قبائل الدناقلة والشوايقة والمحس والحلفاويين في محاولة الانتساب لمؤسس النوبة وبداية تاريخ المنطقة واسناد التاريخ لهم .. نحن الوحيدين الذين يسمع شخيرنا .. ونعتبر من الخلايا النائمة بعد أن كان اجددنا أعلام بارزين في كتابات الرحالة .. استيقظوا فقد يفوتكم القطار وبعدها ستلهثون وراء من يقبلكم فرعا في عائلته بعد أن كنتم شجرة اصلها ثابت .







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

"إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (103)

صدق الله العظيم

 

رد مع اقتباس

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:52 AM


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
تصميم وتطوير شبكة الصقر

الاستايل من تصميم شبكة الصقر

الاستايل من تصميم شبكة الصقر